الحجر الصحي يعيد الدفء الاسري …تقرب الوالدين من ابنائهم

بقلم : مخليص عبد السلام

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من أصبح آمنا في سربه معافى في بدنه عنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها‏)
مثل مغربي مشهور  يقول “العود لي تحتقرو يعميك”
منعت السلطات جميع الأشخاص من الإختلاط والخروج فأصبح العالم كله ينطق كلمة واحدة “دخل دارك” بجميع اللغات وذلك لأن كورونا وباء معدي يتنقل عبر اللمس والشم وكان سببا في فرض الحجر الصحي فهي الوسيلة الوحيدة للحد من انتشاره
يقال مصائب قوم عند قوم فوائد تعيش جل الأسر هذه الايام الحجر الصحي مما يجعلها  قريبة من أبنائها اكثر من دي قبل خاصة الاطفال الذين يحتاجون للرعاية و الاهتمام و النصح ، لذا يجب الإحتياط من القرارات و بعض التصروفات  التي يتخذها  اللوالدين في تربية أبنائهم حتى و لا تؤثر على سلوك ابنائهم ، و لا يكون لها وقع على حياتهم …  فيجب تربيتهم على القيم النبيلة و  منهج  ثقافي و أخلاقي و اجتماعي سليم و نحن نعلم مدى الأهمية التي يلعبها التلاحم الأسري و لما لذالك من  العلاقة الوثيقة بينه و بين المجتمع المتماسك و طبيعة المنظومة الأخلاقية اليقيمة ليرتبط برؤية أكثر عمقا نحو السعادة و مستقبل أفضل ،وضمان التنمية المستدامة التي هي غاية كل المجتمعات الحية.
يقول الله عز وجل في كتابه الكريم:(يا أيها الناس إتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء وأتقوا الله الذي تساءلون به الأرحام إن الله كان عليكم رقيبا)




One thought on “الحجر الصحي يعيد الدفء الاسري …تقرب الوالدين من ابنائهم

  1. بهيجة مؤدين

    السلام عليكم اخي عبد السلام كثر ملاحظة اثارت انتباهي انك تبدا جميع مقالاتك اما بحديث نبوي شريف او اية من كتاب الله وهدا عمل رائع بالتوفيق انشاء الله

    Reply

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *